البراك يكذب نفي مؤسسة البترول بشأن إجتماع لندن

9:01 م

كذب النائب مسلم البراك نفي مؤسسة البترول الوطنية لمعلوماته التي ذكرها عن اجتماع أعضائها في العاصمة البريطانية لندن بتاريخ 16 - 17 - 10 - 2008م، ودعوتهم لبعض البنوك العاملين، بحضور الهيئة العامة للاستثمار لمناقشة صفقة الكي داو، وفي الوقت ذاته انه وقع كتاب نفي المؤسسة هو أحد الحضور في ذاك الاجتماع، وقال البراك أنه على استعداد لتزويد صحيفة الالكترونية بالمعلومات القاصمة لكذب المؤسسة
وقال البراك في تصريح صحافي 'اقول للأخ زايد الزيد ناشر تحرير جريدة الالكترونية انه للأسف مؤسسة البترول عندما بعثت لصحيفتكم نفيا للمعلومة التي أعلنت عنها في لقائي بقناة اليوم الفضائية والتي ايضا تناولتها انت بشكل ممتاز كذبت بهذا النفي'.


واوضح البراك بأنه أثار معلومة تتعلق بالاجتماع الذي عقد في لندن في تاريخ 16 - 17 - 10 - 2008م بناء على دعوة من مؤسسة البترول لبعض البنوك العالمية والهيئة العامة للاستثمار لمناقشة صفقة 'الكي داو' وقد كذبت مؤسسة البترول بنفيها هذا الاجتماع، مبينا أن من وقع كتاب نفي لمؤسسة هو أحد الحاضرين لهذا الاجتماع، وذكر في نفيه بأنه لم يتم التطرق لموضوع 'الداو' في الاجتماع وان الورقة التي اعدت هي مسودة للاجتماع، والأخ زايد أحسن الرد عليه، فنحن لا يمكن أن يدخل في بالنا انها تعد مسودة لموضوع غير مدرج عن بنود الاجتماع.
وشدد البراك على أنه في حال نفي المؤسسة وكذبها مرة أخرى على صحيفة فانه على استعداد لتزويد الصحيفة بالمعلومة القاصمة حتى تقصم ظهر المؤسسة عندما تمارس الكذب، متمنيا من زايد الزيد أن يتعامل مع هذه المعلومة بنفسه.

مواضيع ذات صلة

التالي
« السابق
السابق
التالي »

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

نرفض الردود التي تحتوي على بريد الكتروني أو روابط دعائية لمواقع او مدونات أخرى الإبتساماتإخفاء الإبتسامات