مسؤول في "الكويتية" يعاقب نائب مدير بنقله لمكتب خدمات

9:22 م
 
* ساهمت في تحقيق إيرادات للمؤسسة تجاوزت 220 مليون دينار ثم يكافئني المسؤول بالنقل

في فصل جديد من محاربة الكفاءات الكويتية عمد مسؤول في مؤسسة الخطوط الكويتية الى نقل نائب مدير دائرة الى مكتب تطوير خدمات في وقت يعتمد على موظف وافد بمثابة" مدير ظل" في كل صغيرة وكبيرة.
نائب المدير الذي لجأ إلى داعما كلامه بالمستندات المنشورة أسفل المقال ، اكد انه  ساهم في تحقيق إيرادات للمؤسسة تجاوزت 220 مليون دينار، معربة عن حسرته :" هل هذه مكافأتي بأن يتم نقلي إلى وظيفة أقل درجة دون المرور على لجان التحقيق وهو ما يمثل هبوطاً إدارياً إلى وظيفة غير معلوم يقينا طبيعة مهامها ، علما انه لا توجد مبررات عملية لهذا النقل غير المبرر وهو ما يمكن اعتباره صورة من صور العقوبة المبطنة".

وفي نبرة "تحسف" يضيف نائب المدير المنقول :"قدمنا  في إدارة الخطوط الجوية الكويتية الغالي والنفيس من أجل نجاحها وتطورها وأمضوا سنوات من الجهد المضني في سبيل تحقيق نجاح يضاهي ما تحقق في دول خليجية شقيقة، إلا أن الرياح تجري بما لا تشتهي السفن".   

 واشار الى اتباع بعض مسؤولي المؤسسة " إدارة قديمة لا تواكب ما حدث من تغيرات ميدانية وهو ما دعا يجعل مسؤول كبير الى عدم اتباع الإجراءات القانونية المحددة في اللوائح، إذ أقدم هذا المسئول الكبير على تهميش المسئولين ذوي الكفاءات ومحاولة "تطفيشهم" ومحاربتهم بكل السبل بالرغم أن هذه الكفاءات لازالت تقوم بالمهام المسندة إليها وتحاول بكل الوسائل تصحيح مسار العمل والارتقاء به وتحقيق الأهداف المنشودة بشهادة الإدارة العليا على نتائج الأعمال التي تحققت خلال الفترة السابقة".  

واستغرب المتظلم " أن وافدا تجاوز صلاحيات (حتى هذا المسؤول) وأصبح يعتمد عليه في كل كبيرة وصغيرة فأصبح الوافد  (ادارة الظل )بالدائرة وأصبح المسئول مجرد منفذ قرارات هذا الموظف علما ان سنوات خبرته كانت في مجال مخالف تماماً لما اسند إليه".
 
 

 

مواضيع ذات صلة

التالي
« السابق
السابق
التالي »

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

نرفض الردود التي تحتوي على بريد الكتروني أو روابط دعائية لمواقع او مدونات أخرى الإبتساماتإخفاء الإبتسامات