الطبطبائي: هل نكافئ أرمينيا التي خربت المساجد بمنحها كنيسة في الكويت؟

8:17 م
 
استغرب النائب د.وليد الطبطبائي التعهد الذي أطلقته الشيخة فريحة الأحمد ببناء كنيسة للمسيحيين الأرمن في الكويت، وقال إن مسألة الترخيص للمعابد مسؤولية جهات رسمية في الدولة من بينها وزارة الأوقاف والبلدية ويجب أن تخضع في كل الأحوال لرأي إدارة الافتاء بوزارة الأوقاف، ولا يجوز أن تترك للمجاملات الشخصية و السياسية.  

وقال الطبطبائي: "بصفتي رئيسا للجنة الصداقة الكويتية ـ الآذرية أعلم عن قرب ما فعلته أرمينيا عندما احتلت اقليم ناغورنو كارباخ المسلم التابع لأذربيجان إذ قام جيشها الذي نكل بالمسلمين هناك بتخريب وهدم عدد من المساجد وتدنيس بعضها بتحويلها الى زرائب، فهل نكافيء أرمينيا على هذا بمنحها أرضا لبناء كنيسة في الكويت؟؟".

ودعا الطبطبائي الديوان الأميري الى اتخاذ موقف تجاه قيام أفراد من الأسرة الكريمة بمبادرات غير محكومة بقوانين وأنظمة الدولة واختصاصات الجهات الرسمية المختصة، وقال إن الدور الاجتماعي لرجال وسيدات الأسرة الكريمة هو موضع ترحيب وثناء من المجتمع الكويتي على أن يكون تحت مظلة القانون واحترام الاختصاصات والصلاحيات.


مواضيع ذات صلة

التالي
« السابق
السابق
التالي »

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

نرفض الردود التي تحتوي على بريد الكتروني أو روابط دعائية لمواقع او مدونات أخرى الإبتساماتإخفاء الإبتسامات