بالصور / "اتجاهات للدراسات" يطلق تقريره البرلماني لنصف شهر مارس

2:49 م

*القلاف يقدم أستجوابا مفاجئا بلا وقائع لوزير الاعلام. 
*96 سؤال 45 اقتراح برغبة 22 اقتراح بقانون. 
*التعليم في واجهة الاقتراحات برغبة والعمالة الوطنية والقضاء تصدرا الاقتراحات بقوانين. 
* وزارة النفط في واجهة الاسئلة البرلمانية. 
*"17" نائبا لم يقدموا أي سؤال برلماني. 
*الحمود والشمالي وشهاب الاكثر تهديدا بالاستجوابات. 
*هاني حسين وصباح الخالد ونايف الحجرف الاكثر استهدافا بالاسئلة. 
*46 اقتراح برغبة و22 بقانون اعلن عنها النواب. 
*توصيتين لحل مشكلة الكوادر ورفع الحصانة عن الفضل والجويهل ابرز قرارات المجلس. 
اعد مركز "اتجاهات" للدراسات والبحوث الذي يترأسه خالد المضاحكة تقريرا مفصلا حول مخرجات الممارسة الديمقراطية داخل مجلس الامة خلال النصف الثاني من شهر مارس 2012، ويشير التقرير الى كثافة الطرح البرلماني من حيث الاسئلة حيث وجه نواب المجلس (96) سؤالا الى مختلف اعضاء الحكومة في قضايا متنوعة، كما برزت اسهامات النواب بشكل كبير في تقديم مقترحات الرغبات والتي بلغت (46) مقترحا، وانخفضت وتيرة الطرح البرلماني بشكل تدريجي في مقترحات القوانين حيث قدم اعضاء المجلس (22) مقترحا، ولوح اكثر من نائب بتهديد (6) وزراء بالاستجواب في نواح مختلفة، بالأضافة إلى صعود سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك منصة الأستجواب في جلسة علنية تاريخية وفشل مستجوبه النائب صالح عاشور في جمع تواقيع طلب عدم التعاون كما قدم النائب حسين القلاف استجوابه الى وزير الاعلام الشيخ محمد العبد الله المبارك بلا وقائع محددة ، كما خلصت مناقشات النواب داخل قاعة مجلس الامة الى استصدار (14) قراراكانت ابرزها توصيتين بشأن الزيادات المالية والكوادر العمالية.
 
 
اولا: الاقتراحات برغبة
وخلص "اتجاهات" ان عدد الاقتراحات برغبة التي قدمها النواب خلال نصف الشهر بلغت (46) مقترح توزعت علي اهتمامات النواب وفقا لمضمونها, اذ ان ملفات الرعاية الاجتماعية والتعليم والبينية التحتية والجيش والشرطة حازت علي اهتمامات النواب في تقديم الاقتراحات. 

التعليم والبحث العلمي:
طرح النواب (9) اقتراحات كان ابرزها اطلاق اسم محمد الرشيد علي احد المرافق بجامعة الكويت, انشاء مدرسة جديدة للبنات في منطقة "ام الهيمان", إنشاء معهد ديني للبنين واخر للبنات في كل محافظة, انشاء مكتبة مركزية في جميع المحافظات, وانشاء وتنظيم المدينة المدينة الجامعية الجديدة, وتقديم مساعدات للطلبة الدارسين بالخارج ودعم المتزوجين منهم.
 
الرعاية الاجتماعية:
 تقدم النواب بـ(8) اقتراحات تمحورت حول انشاء مراكز في كل محافظة للإرشاد والتوعية الاسرية لمعالجة ظاهرة الطلاق, وانشاء امانة عامة تابعة للمجلس الأعلى للأسرة, ودعم ذوي الاعاقة في انجاز معاملاتهم مع انجاز مبنى جديد لهيئة ذوي الإعاقة.

البنية التحتية:
 برزت من خلال (8) اقتراحات قدمها النواب تعلقت بنقل محطة المياه العذبة من منطقة مشرف الي مكان اخر خارج المناطق السكنية, وإنشاء جسر مشاه يربط بين منطقة بيان قطعة (11) ومنطقة مشرف قطعة (2), وفتح مداخل ومخارج لخدمة مناطقة القيروان والقادسية.

الجيش والشرطة: 
تقدم النواب بـ (7) مقترحات تعلقت بمنح رجال الامن والجمارك المتميزين في عملهم مكافأة في حال ضبط كميات من المخدرات, ومنح نوط الواجب العسكري للمدنيين الكويتيين المتطوعين في الجيش الكويتي في حرب التحرير, واقتراح بتجهيز المحافظات بالاشارات المرورية الرقمية. 

الرعاية الصحية:
حاز الملف الصحي على (4) اقتراحات تركزت على انشاء مستشفى متخصص لعلاج الاصابات الرياضية, وانشاء فروع لمركز الكويت للتوحد في كل محافظة, وانشاء مستشفى متكامل يحتوي علي جميع التخصصات الخاصة بالأطفال.

الرعاية السكانية:
تعلقت الاقتراحات بمنح قرض اسكاني من بنك التسليف والادخار لتحمل تكاليف البناء للدور الرابع لبيوت منطقة بيان, ورفع القرض الاسكاني للمشمولين في الرعاية السكنية من 70 الف دينار الي 85 الف دينار.

قضايا اقتصادية:
مقترحان بإنشاء حساب في جميع البنوك المحلية ويتبع وزارة المالية باسم حساب ابرام الذمة المالية, اقتراحاً زيادة منافذ التوزيع للأعلاف والشعير وعدم اشتراط تواجد مربى الاغنام بشخصه. 

قضايا اخرى: 
تطرقت مقترحات النواب لقضايا ثقافية ورياضية ومدنية حيث قُدم مقترحان لإنشاء صالة رياضية متعددة الاغراض في منطقة الدعية يطلق عليها اسم المرحوم عبد الله الروضان, ودورة لكرة القدم في شهر رمضان، ومقترحان بإنشاء مركز ثقافي ترعاه الدولة علي ان يضم صالة للفنون والحرف الكويتية اليدوية, اقامة مهرجان سنوى للموروث الشعبى واقتراح بأن يكون التعيين في الوظائف القيادية لمدة 4 سنوات قابلة للتجديد لمرة واحدة فقط.
 
 
 
ثانيا: الاقتراحات بقوانين:
رصد التقرير (22) اقتراح بقانون والتي ابرزت شغف النواب نحو دعم الكوادر البشرية والعمالية وتحقيق بعض الاصلاحات في الجوانب التشريعية والقضائية.

دعم العمالة الوطنية:
حازت قضايا العمل على نصيب الأسد من اقتراحات النواب, حيث تقدموا بسبعة اقتراحات بقوانين تتصل بعدد من القضايا, منها ضمان راتبا تأمينيا مناسباً للموظفين في القطاعين الخاص والنفطي عند تعرض أي منهم للبطالة, والتعيين فى الوظائف القيادية والاشرافية من أجل الوفاء بحقوق الدولة لدى الغير, ودعم قانون العمالة الوطنية, وإحلال العمالة الوطنية في وزارات الدولة ومؤسساتها محل العمالة الوافدة, وتنظيم الاضرابات, والتجديد للقياديين غير المتعاونين لديوان المحاسبة, وإنشاء دائرة ادارية بالمحكمة الكلية تختص بمنازعات المرتبات والمعاشات والعلاوات.

شؤون قضائية:
تقدم عدد من النواب بستة اقتراحات, تتصل في مجملها بالشأن القضائي, وقد تناولت تحديد فترة الحبس الاحتياطي, وإنشاء محكمة الأسرة، وبطلان الحكم بعد مضي 30 يوم اذا لم يوقع من رئيس الجلسة, ونقل تبعية الادارة العامة للأدلة الجنائية والطب الشرعي والمعمل الجنائي من وزارة الداخلية الى ادارة الخبراء بوزارة العدل, و إجازة مخاصمة القضاء وأعضاء النيابة والادارة العامة للتحقيقات بوزارة الداخلية.

قضايا المواطنة:
تنوعت اهتمامات النواب بمختلف الأبعاد المتصلة بمسألة المواطنة، حيث تم التقدم بخمسة اقتراحات بقوانين, تتعلق بقانون بشأن حماية الوحدة الوطنية, ووضع حل نهائي لمشكلة البدون, ومعالجة أوضاع مزدوجي الجنسية, ومنح الجنسية للأرامل والمطلقات الاجنبيات المتزوجات من كويتيين ولهن ابناء منهم, وتعديل قانون الجزاء المتعلق بمن تطاول على الرسول أو أزواجه.  

الحكومة:
تم التقدم باقتراحين بقانون, يهدف كل منهم إلى تحسين شروط البيئة السياسية والاقتصادية في الكويت, بحيث تعلق الأول بإنشاء الهيئة العامة للنزاهة, بينما هدف الثاني إلى حرية تشكيل الاحزاب السياسية.

القضايا الاقتصادية:
اقتراحين في الشان الاقتصادي, هدف الأول إلى رفع القرض الاسكانى من 70 الف الى 85 الف دينار, بينما كان المقترح الثاني بموضوع الصكوك الاسلامية.
 
 
ثالثا: الاسئلة البرلمانية:
وافاد "اتجاهات" ان عدد النواب الذين وجهوا اسئلة للحكومة (32) نائبا, قدموا (96) سؤال, مما يعني ان "17" نائبا لم يقدموا أي سؤال خلال الفترة ذاتها, وقد تم توزيع الاسئلة على اهتمامات النواب وفقا لمضامين القضايا :

القطاع النفطي:
احتل قطاع النفط المرتبة الاولي من حيث اهتمامات النواب, حيث وجه عشرة نواب (14) سؤال وهم (المسلم, البراك, الداهوم, الدويسان, الوسمي, دشتي, الطريجي, بدرالعازمي, السعدون, العنجري) تناولوا فيها قانون العمل في القطاع النفطي, ومشروع مصفاة الصين, ومشروع مصفاة فيتنام, وعقد مدير التسويق الاجنبي, ومشروع ارمادا السري, ومشروع كور (core), ودراسة العديد من المشاريع الاستثمارية المتعلقة بمجال تكرير النفط خارج الكويت, وتاريخ الغاء لجنة تحديد اسماء نواب الاعضاء المنتدبين في النفط, ومعدل الانتاج السنوي للنفط خلال السنوات العشر الماضية, والمنطقة المقسومة المحايدة بين الكويت والمملكة العربية السعودية, وعمل مركز التدريب البترولي, ومخالفة مكتب مؤسسة البترول في طوكيو, وتحصيل وايداعات وتحويل الايرادات النفطية والكشوف البنكية.

الملف الامني:
وجه سبعة نواب وهم (دشتي, القلاف, المطيري, الخليفة, الحربش, المناور, الصيفي) (15) سؤال خصوا بها القضايا الامنية. فعلى الصعيد الداخلي، تمحورت الاسئلة حول كتابات ومقالات للكاتب محمد المليفي في السجن المركزي, ومواجهة الاضرابات الفئوية بتدخل الجيش, التحركات بشأن اطلاق سراح المعتقل الكويتي علي الحربي, الحوادث المرورية علي طريق الصبية, والسيرة الذاتية للقياديين في الدفاع والداخلية, الاعتداء من قبل رئيس فريق الطوارئ بالمحافظة وآخرين معه على موظف تابع لإدارته أثناء قيامه بواجبه وتأدية عمله, اعفاء الاطفائيين من اثبات حضورهم للعمل وانصرافهم منه عن طريق البصمة, علاج منتسبي وزارة الدفاع من العسكريين بالخارج, اسماء الضباط العسكريين المتقاعدين في وزارة الداخلية من رتبة رائد, وقضايا وفاة كلا من محمد حسن جوهر ومقتل محمود البناي.

وعلى الصعيد الخارجي، برزت أسئلة عن زيارة رئيس الوزراء العراقي نور المالكي للكويت, والمعتقلين العراقيين في الكويت والمعتقلين الكويتيين في العراق الذين تم الافراج عنهم، وتصريحات قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان بشأن زحف الأخوان على السلطة في دول الخليج.

التعليم والبحث العلمي:
قدم ثمانية نواب وهم (دشتي, الشاهين, الحربش, المطيري, بدر العازمي, المناور, العجمي, الكندري)  (12) سؤال ابرزها تسليم عدة مدارس لوزارة الاوقاف, وتوظيف حملة الدكتوراه في جامعة الكويت, وانشاء مشروع مدينة صباح السالم الجامعية, وتعيين ثلاث نواب لمدير عام التطبيقي, ودواعي انشاء المركز الوطني لتطوير التعليم, وسبل تنمية المهارات البحثية, ومعايير التعيينات في كلية التربية, ومستوى تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة, ومشكلات المدارس الخاصة الاجنبية, ودور التربية والتعليم في تعزيز محبة الصحابة وزوجات الرسول من خلال المناهج الدراسية. 

قطاع الكهرباء والماء:
قدم اربعة نواب وهم (مناور العازمي, اسامة المناور, المطيري, هايف) (6) اسئلة فيما يخص مشاريع الكهرباء, انصبت علي قيمة استهلاك الكهرباء العام المقبل, وتأخر بدء العمل في مشروع الواجهة البحرية لمدينة الجهراء, وطبيعة العقود والمشاريع المبرمة بين الوزارة وباقي الجهات, والسرقات التي تمت في محطات التحويل الرئيسية في وزارة الكهرباء وتهريب النحاس الاحمر, واعمال تشغيل وصيانة محطات القوي العاملة وتقطير المياه.

الرعاية الصحية:
قدم خمسة نواب هم (المطر, الشاهين, الصواغ, الكندري, المطيري) (6) اسئلة حول مشروع مستشفى جابر, ونسبة العقم في الكويت واسبابه, ومشكلات الهيكل الاداري والتنظيمي لوزارة الصحة, ودور المراكز الصحية في خدمة اهالي مناطق بيان ومشرف, الرميثية, ومعايير اختيار رؤساء الأقسام الطبية في المستشفيات الحكومية, وامتحان التخرج للبورد الكويتي للأمراض الباطنية.

الرعاية الاجتماعية:
وجه اربعة نواب وهم (البراك, المناور, العدساني, الدقباسي) (5) اسئلة ركزت علي تعيين موظفين في قنصلية الكويت, ومنح الموظفين الكويتيين العاملين في بنك الكويت المركزي مكافأة مالية شهرية وقدرها 200 دينار, والموافقة علي منح معاش استثنائي للعسكريين في القطاعات الثلاث (الجيش- الشرطة– الحرس الوطني), تجاوزات اتحاد الجمعيات ورفعهم للأسعار ومخالفتهم في عقود الوساطة.

الملف الاقتصادي:
وجه اربعة نواب وهم (دشتي, المطر, الوسمي, المطيري), (6) اسئلة حول قروض المواطنين, وكارثة نفوق الاسماك في الكويت, وافتقاد للثروة السمكية, وتراجع الاقتصاد الوطني, وايجارات وعقود قسائم الشويخ الصناعية, ورفع قيمة ايجار المزارع والجواخير, وأسباب زيادة الاسعار ومحاولات الغش التجاري.

القضايا الاعلامية:
قدم ثلاثة نواب وهم (هايف, المطيري, الكندري, احمد مطيع) (6) اسئلة ركز فيهما علي الخدمات الاخبارية للرسائل الهاتفية المرخصة من قبل الوزارة, اسباب احالة بعض الصحف للنيابة العامة منذ عام 2005, والهوية الشخصية لمدير قناة سكوب الفضائية، ووضع مراقب مالي من قبل وزارة الاعلام علي القناة بسب الاخلال بشروط الترخيص, ودور وزارة الاعلام في محاربة العقائد والافكار المنحرفة, ومواجهة جرائم الانترنت وانواعها.      
               
المهن المصرفية:
قدم خمسة نواب وهم(العنجري, العميري, البراك, النملان, الكندري) (6) اسئلة في شأن المهن المصرفية بشأن اسماء اعضاء الادارة العامة للاستثمار وبيان بالمكافآت التي يحصلون عليها, وتسمية مجلس الوزراء  ثلاثة من مفوضي هيئة سوق المال, واسس توزيع المكافآت بهيئة الاستثمار، والتدخل في السوق النقدي, واجراءات البنك المركزي لتحسين هيكل رواتب للعاملين الكويتيين في البنك.

النقل والمواصلات:
قدم خمسة نواب وهم (الشايع, والخليفة, الوسمي, الشاهين, الكندري) (5) اسئلة عن خطط توسيع المطار, مشروع مترو الكويت, وماهية الجهات التي تولت وضع دراسة المخطط الهيكلي العام لمطار الكويت الدولي,  واجراءات وزارة المواصلات تجاه مواقع التواصل الاجتماعي المسيئة للعقائد.

الخدمة المدنية:
قدم نائبان وهما (الحربش, هايف) ثلاثة اسئلة عن أسماء اعضاء مجلس الخدمة المدنية منذ بداية عام 2005 وحتى الان، وعدد الدعوات الموجهة لعقد اجتماعاته المخصصة لمناقشة الكوادر الوظيفية, واسباب التمييز بين القانونيين من حيث المسميات الوظيفية والمميزات المالية.

المعاقين:
توجه نائبان وهما (الحربش, الشاهين) بسؤالين حول شريحة المعاقين وماهية الخدمات التي تقدمها الدولة لهم, قانون المعاقين وماهية الخدمات الواجب علي الوزارة تقديمها.

قضايا اخرى:
قدم 8 نواب (المناور, الكندري, الطبطبائي, والشاهين, الوسمي, المطيري, البراك, اليحيي) (9) اسئلة حول تخصيص اماكن لبناء مسجد كبير في كل محافظة, ومراقبة المساجد والحسينيات، ومخاطر التسرب الاشعاعي من المفاعلات النووية الايرانية والبرنامج النووي الصهيوني، وصرف المكافآت للرياضيين،  واتفاقيات مكافحة التمييز العنصري، والمناصب القيادية في وزارة الخارجية، ومساحة الاراضي المملوكة للدولة، ومعايير التقييم السنوي للخبراء العاملين بإدارة الخبراء في وزارة العدل، وقيمة المكافآت والزيادات السنوية للوزراء، وطرق تحصيل التعويضات المالية المستحقة للكويت من العراق.     


 
الوزارات الاكثر استهدافا بأسئلة النواب
واضاف اتجاهات ان وزارة النفط هي الاكثر استهدافا بالاسئلة البرلمانية من قبل النواب خلال فترة التحليل, وتلاها, الداخلية ثم الخارجية يليها وزارة التربية والتعليم, ثم الكهرباء وتلاها المالية, والاعلام, واخيرا الصحة.  


رابعا: استجوابات منتظرة
لوح اكثر من نائب بتقديم استجوابات لاعضاء الحكومة الا ان كثافة الطرح دفعت الى التوقع باحتمالية نشوب ازمة سياسية قد تنتهي بحل المجلس، فخلال اسبوعين اعلن (8) نواب عن تقديم استجوابات لـ(6) وزراء، حيث توعد كلا من النواب الطبطبائي والجويهل ودشتي بتقديم استجواب وزير الداخلية الشيخ احمد الحمود، كما هدد النائبان البراك والعنجري باستجواب وزير المالية مصطفى الشمالي، كما اعتزم النائب القلاف توجيه استجواب لوزير الدفاع الشيخ احمد الخالد، وبالاضافة الى عزمه استجواب وزير الداخلية صرح دشتي عن نيته تقديم استجواب اخر لوزير النفط هاني حسين، وكشف النائب الصيفي عن اعداده لصحيفة استجواب يستهدف فيها وزير الشئون الاجتماعية والعمل احمد الرجيب، فيما هدد هايف باستجواب وزير العدل وزير الاوقاف والشئون الاسلامية جمال الشهاب.
 
 
خامسا: ابرز قرارات المجلس
صدر عن مجلس الامة على مدى أسبوعين (14) قرار، وناقش (4) طلبات رفع حصانة حيث وافق على رفع الحصانة البرلمانية عن النائبين نبيل الفضل ومحمد الجويهل، بينما رفض رفع الحصانة عن النائبين مسلم البراك وسعد الخنفور. كما كلف المجلس (4) لجان بمهام التحقيقات في كارثة محطة مشرف للصرف الصحي والتسرب المستمر للغاز في منطقة الاحمدي، والتجنيس العشوائي ومنح الجنسية لضابط عراقي وشقيقته واقلاع طائرة الخطوط الجوية الكويتية الى طهران بدون استكمال الاجراءات الامنية المعتمدة. 
 
 

مواضيع ذات صلة

التالي
« السابق
السابق
التالي »

2 التعليقات

شاركنا التعليقات
6 يوليو 2012 10:55 ص حذف

فقط حصلت على معلومات جديدة من هذا المنصب. أشكركم على هذا واحد.

رد
avatar
Q8OK
الكاتب
7 يوليو 2012 6:36 ص حذف

الشكر لك على المرور

رد
avatar

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

نرفض الردود التي تحتوي على بريد الكتروني أو روابط دعائية لمواقع او مدونات أخرى الإبتساماتإخفاء الإبتسامات