المالكي للوعلان: 'يابه' بعضكم يهاجموننا ونحن نريد الإصلاح

9:27 ص

كشف النائب مبارك الوعلان عن تفاصيل اجتماع بعض نواب مجلس الأمة برئاسة الرئيس أحمد السعدون مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في المجلس ظهر امس خلال زيارة الأخير للبلاد.
وبين الوعلان عبر حسابه الشخصي على التويتر بقوله: امس شاركت باجتماع الرئيس السعدون مع رئيس الوزراء العراقي واعضاء الوفد المرافق له وتحدث احد الاعضاء قائلا ان العراق يعاني من دفع التعويضات للكويت وانه يأمل ان يتم إعادة النظر بها خاصة انها أتت بقرارات ظالمة لمعاقبة صدام وحزبه ولكي يطمئن العراقيين ان الكويت تجاوزت الغزو الصدامي ويرفع عنهم هذا الظلم الذي تسبب به صدام.

وأضاف الوعلان أنه رد معترضا بقوله: ما حصل للكويت لا يمكن ان نمسحه من الذاكرة وانه شخصيا لا يزال يتذكر شهداء الكويت وتصريحات القيادة العراقية أبان إنتخابات رئيس الوزراء بشأن الكويت واتهامها بالتآمر على العراق، مضيفا بقوله: إذا كنتم تريدون مد اليد من الكويت احترموا القرارات الاممية ونفذوها وللعلم هي قرارات عادلة واسكتوا الأصوات النشاز واطلقوا سراح الأسير الكويتي علي الحربي ورسموا الحدود بين البلدين فرد علي رئيس الوزراء المالكي قائلا: يابه البعض يهاجمنا ونحن نريد ان نصلح كل الامور ونوقف الاتهامات المتبادلة بيننا وسنبحث موضوع الأسير الحربي.
وبين الوعلان أنه تحدث مع سفيرنا في بغداد علي المؤمن الذي فوجئ بعدم علمه بقضية الأسير الحربي.
وقال الوعلان أنه حسب رأيه ان الفكر البعثي واسطوانته تجاه الكويت هي نفسها وإن تبدلت الوجوه فالعراق ونظامه لم يتغير بشي تجاه الكويت.
وأضاف الوعلان، العراق حرق نفطنا ودمر بلدي وقتل خمسة من عائلتي والعراق بعد صدام مازال يزعجنا بتهديداته الرسمية والبرلمانية ويردد لغة صدام باعتبار الكويت تابعة للعراق.

وقم قمت بنقل قصة المسجون الحربي للاطلاع عليها ( من هنا )

مواضيع ذات صلة

التالي
« السابق
السابق
التالي »

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

نرفض الردود التي تحتوي على بريد الكتروني أو روابط دعائية لمواقع او مدونات أخرى الإبتساماتإخفاء الإبتسامات