فايز العنزي يدق ناقوس الخطر: يريدون تحويله إلى متحف للشهداء

11:49 م
أبدى فايز العنزي رئيس جمعية الشهداء والأسرى الكويتية تخوفه من تحويل بيت القرين بما يحمله من معاني إلى متحف للشهداء.

وأضاف العنزي عبر صفحته الخاصة على التويتر ان بيت القرين يعتبر بتاريخ حدوثه وأسماء أبطاله وتسلسل احداثه دراماتيكيا ونتائج مقاومته لذلك اصبح رمزا للمقاومة الكويتية وبطولاتها وشهداؤها.
وبين العنزي بقوله: نحن نتوجس خيفة مما سمعنا من ان المجلس الوطني للثقافة وهو الجهة المشرفة على بيت القرين قد اتفق مع مكتب الشهيد على تحويل بيت القرين الى متحف للشهداء كما نشر وهذا وان كان كلاما ظاهره الرحمة الا ان في باطنه العذاب فمتحف للشهداء شي مطلوب ومنتظر منذ ٢١ عاما ولم يبق بابا الا وطرقناه لانشاء مثل هذا المتحف المفقود ولكن ان يتفتق الذهن عن تحويل بيت القرين الى متحف للشهداء جميعا قد يمسح ويلغي قصة ومعاني وعبر وقيم قد رسخها بيت القرين وقصته النادرة بأبطالها في المجتمع فمن الواجب الوطني المطالبة بالمحافظة عليه وتطويره بشكل اكبر واستلهام العبر الوطنية المعروفة والتي دائما نتغنى بها منه وما المانع من اقامة متحف اخر للشهداء يحكي قصص التضحيات والبطولات التي قدمها شعداؤنا الابرار جميعا ،

وأضاف بقوله: نحن وللتأكد من هذه الخطوة وهل هي كما توجسنا ام مجرد فكرة فقد قمنا بارسال مذكرة لمعالي وزير الاعلام للسؤال عن ذلك مشددين وموضحين من اننا لن نقبل التأثير على بيت القرين كما هو وكما هي قصته والاهداف التي أبقي من اجلها وان ثبت ذلك فستستعين بعد الله بممثلي الامة لايقاف ذلك، أملين ان يكون ظننا ليس دقيقا ولكن ومع الاسف تجاربنا تفيد عكس ذلك.

مواضيع ذات صلة

التالي
« السابق
السابق
التالي »

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

نرفض الردود التي تحتوي على بريد الكتروني أو روابط دعائية لمواقع او مدونات أخرى الإبتساماتإخفاء الإبتسامات