النواب الإسلاميون: السعدون رئيساً والسلطان نائباً والبرغش أميناً واليحيى مراقباً

6:56 م
أعلن النواب الإسلاميون المجتمعون في كبد دعمهم للنائب أحمد السعدون لرئاسة المجلس والنائب خالد السلطان نائبا للرئيس والنائب عبدالله البرغش أمينا للسر والنائب فيصل اليحيى مراقبا.  
وجاء نص بيان النواب الإسلاميين عقب اجتماعهم باستراحة هايف بكبد كالتالي: 
اجتمعت مجموعة من أعضاء مجلس الأمة للتباحث والنقاش في عدد من القضايا الحيوية و الأساسية في مسيرة مجلس الأمة وتفعيل التنمية وتحقيق الإصلاح السياسي وحسن اختيار التشكيل الحكومي.
وقد خلص الاجتماع الي تاكيد النقاط التالية:
1- أهمية تماسك النواب و التنسيق والعمل المشترك بين الكتل البرلمانية والنواب المستقلين وبالأخص في الأجندة الإصلاحية القادمة واستهداف إنجاز التنمية ومد يد التعاون لكافة أعضاء مجلس الأمة الجادين في اتجاه الاصلاح. 
2- المرحلة القادمة هي مرحلة بناء تتطلب أن تبذل جهود كبيرة لاعتماد أجندة لمجموعة من القوانين والتشريعات في مجال الإصلاح السياسي و التنموي وتخصيص جلسات محددة للإنجاز.
3- التوافق علي ميثاق وطني يحدد مسار المرحلة القادمة ويبعث على بث روح الاستقرار والانجاز.
4- دعوة رئيس مجلس الوزراء الى تشكيل وزارة تتتوافق مع مخرجات الشعب الكويتي وذات نهج جديد من حيث التشكيل و الادارة و آليات التعاون بين الحكومة والمجلس.
والنواب على استعداد لمد يد التعاون في حال تشكيل حكومة ذات كفاءة وتخصص وأمانة وقبول برلماني وشعبي 
والله ولي التوفيق.
وقد اجمتع 18 نائباً إسلامياً في استراحة النائب محمد هايف في كبد لمناقشة المناصب وانتخابات اللجان البرلمانية..  والنواب هم: 
محمد هايف، عمار العجمي، أسامة المناور، بدر الداهوم،  نايف المرداس، خالد شخير، عبدالله البرغش، خالد السلطان، عبداللطيف العميري، محمد حسن الكندري، وليد الطبطبائي، فيصل المسلم، جمعان الحربش، محمد الدلال، حمد المطر، فلاح الصواغ، عادل الدمخي، أحمد بن مطيع. 
واعتذر عن عدم الحضور النائبان أسامة الشاهين، ومحمد الهطلاني

مواضيع ذات صلة

التالي
« السابق
السابق
التالي »

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

نرفض الردود التي تحتوي على بريد الكتروني أو روابط دعائية لمواقع او مدونات أخرى الإبتساماتإخفاء الإبتسامات