المناور: جهاز الأمن له منا داخل المجلس ما يعكر صفوه ويكبح طيشه ويعيده للصواب

5:54 ص
أوضح النائب أسامة المناور أن الكتلة الإسلامية تتجاهل الإساءات التي تتعرض لها داخل مجلس المجلس لكن لن تتنازل عن حقوق المواطنين وكراماتهم، مشدداً أن على الأطراف التي رفع دعاوى على الكاتب محمد المليفي كان الأحرى بها أن ترفعها على أن أهدر دمه.  

وقال المناور من حسابه على تويتر: "اتفقنا في الكتلة الإسلامية على أن نتجاهل أي إساءات تمسنا من بعض "السفهاء" بالمجلس، فالكويت تستحق التضحية والشعب ينتظر منا الكثير ولكن أن نتنازل عن حقوقنا برد الإساءة شيء وأن نتنازل عن حقوق المواطنين وكراماتهم فهذا شيء آخر لا نملكه أصلاً وإلا نكون حنثنا بايماننا مبكراً".
وأضاف: "الطلب من الكاتب المليفي الحضور لأمن الدولة أو مداهمته في بيته يعتبر منتهى التعسف في استخدام السلطة، وعلم الله كنت أنوي تأجيل فتح ملفات أمن الدولة لما هو أهم، ولكن طالما يستمر هذا الجهاز بغيه فله منا ما يكدر صفوه ويكبح طيشه ويعيده للصواب".

وتابع المناور: "على من حرك الدعوى الجزائيه ضد المليفي أن يفعل ذلك مع من أهدر دم المليفي فهذا تحريض على القتل بمنتهى الوضوح"، متسائلاً: "لماذا حين تشتم قناة الأنوار الرموز الدينية توجه لها تهم (قانون مرئي ومسموع) وعندما حلل المليفي نتائج الانتخابات توجه له تهم أمن دولة؟"

مواضيع ذات صلة

التالي
« السابق
السابق
التالي »

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

نرفض الردود التي تحتوي على بريد الكتروني أو روابط دعائية لمواقع او مدونات أخرى الإبتساماتإخفاء الإبتسامات