طالب كويتي من مصر : أناشد سمو الأمير بالتدخل فالسفارة تبتزني وتتجاهلني

11:22 م






ناشد الطالب عبد الله ضيدان سالم العجمي أمير البلاد صباح الأحمد الجابر الصباح عبر جريدة التدخل لحل مشكلته، التي تمثلت في تقاعس ومماطلة السفارة الكويتية في مصر في التدخل لحل مشكلة فصله من الجامعة المصرية التي يدرس بها، وكذا تعميم الفصل على باقي الجامعات في مصر، دون وجه حق وبصورة مخالفة للقانون، علمًا بأنه لا يزال حتى الساعة داخل الأراضي المصرية.

وأكد الطالب عبد الله العجمي أن التعامل معه داخل السفارة الكويتية بمصر كان مجحفاً، خاصة أن محامي السفارة رمى الأوراق على وجه، وطلبت منه إحدى الموظفات داخل السفارة تقديم أموال مقابل الدفاع عنه.   

وقال عبد الله العجمي في اتصال مع من مصر: "مشكلتي أنه قد وقع علي الظلم دون وجه حق من قبل الجامعة فقد حصلت علي مجلسين تأديبيين، وذلك مخالف للقانون وقد فصلت فصلاً نهائيًا من جميع جامعات مصر، وذلك لايجوز وأنا مظلوم".

وتابع: "ذهبت إلي السفارة الكويتية وانصدمت من امتناع السفارة بالتدخل في الموضوع، ولا أحد يريد سماع مشكلتي وتعرضت إلى سوء معاملة من محامي السفارة؛ إذ رمى الأوراق في وجهي، وقال لي: "إذا تريدني أن أتحرك في موضوعك، انتظر ثلاث سنوات قد يظهر الحكم، و"مدام سوهير" تقول إذا تريد أن يذهب معك أعطيه مال لكي يذهب معك".

وأضاف: "الآن الامتحانات علي الأبواب، وأنا ظلمت، وقد تعرضت إلى انهيار عصبي وقد تدهورت حالتي النفسية؛ بسبب الصدمة بعدم تحرك السفارة، وانظر سنين عمري التي عشتها في الغربة قد تحترق، أمام عيني والسفارة لم تمد يدها إلي،  وأنا أناشد والدي الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وأناشد وزير الخارجية، وأناشد وزير التربية والتعليم العالي".

ملاحظة: بيانات الطالب موجودة عند

مواضيع ذات صلة

التالي
« السابق
السابق
التالي »

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

نرفض الردود التي تحتوي على بريد الكتروني أو روابط دعائية لمواقع او مدونات أخرى الإبتساماتإخفاء الإبتسامات