إخلاء سبيل حماد والزلزلة ودميثير بكفالة 5 آلاف دينار

10:41 م


قال النائب السابق يوسف الزلزلة من مؤتمره الصحافي: "منذ بداية قضية الايداعات كان هناك تركيز عجيب على شخصي والمبالغ التي اتهم بها كل يوم تتغير مرة 15مليون ومرة 12، وأقسم بالله العظيم أن ليس في حسابي مليون ولا نصف مليون ولاحتى ربع مليون دينار".

وأضاف الزلزلة: "وتقصد البعض لي بسبب أحد مواقفي لمجموعة من القوانين التي خرجت من اللجنة المالية التي كانت بصالح البلد ولم تكن بصالحهم، ومنذ فترة كان هناك توجه واضح من قبل مجموعة متنفذة لضرب بعض النواب وخاصة الذين لهم دور رئيسي باخراج القوانين التي لم تكن بصالح تلك المجموعة".

وتابع: "وأقول للذين قاموا بكل هذا الكذب والدجل أن الأمور ستنقلب عليكم وحبل الكذب قصير، ويعلم الجميع أني أواجه بغض طائفي من قبلهم، وأهل الكويت يعرفون من هم أهل الحق الذين يعملون من أجل البلد".

و نتيجة التجمهر المتواصل أمام أمن الدولة تم السماح للمحامي علي العلي وأقارب النائب السابق صالح عاشور بالدخول والاطمئنان عليه.

وتم إخلاء سبيل النائبين خلف دميثير ويوسف الزلزلة وسعدون حماد بكفالة 5 آلاف دينار، ويتوجهون حاليًا إلى مبنى أمن الدولة لدفع الكفالات.

يحضر النائب السابق خلف دميثير إلى النيابة العامة حاليًا بتهمة غسيل أموال والثراء الفاحش، ويذكر أن دميثير ورد اسمه ضمن النواب ذوي الحسابات المشبوهة الذين تضخمت بشكل سريع فيما بات يعرف بالودائع المليونية.

وكانت النيابة العامة استدعت أمس كلاً من النواب السابقين صالح عاشور، عسكر العنزي، دليهي الهاجري في القضية ذاتها؛ حيث حققت معهم، ثم أفرجت عن العنزي والهاجري بكفالة 5 آلاف دينار، فيما يزال عاشور رهن الاعتقال.

مواضيع ذات صلة

التالي
« السابق
السابق
التالي »

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

نرفض الردود التي تحتوي على بريد الكتروني أو روابط دعائية لمواقع او مدونات أخرى الإبتساماتإخفاء الإبتسامات